نيشان  ........ عبور بألف أثر

تلك رحلة لا تختلف عن أول رحلة  اختارها  أجدادنا وآباءنا ، رحلة قرروا وقتها أن يحملوا هم الجنوب نحو الشمال، هي رحلة تلونت بعرق المغاربة وهم يغرقون  في المناجم الفرنسية  باحثين عن حلمهم الذي تآكل دون أن ينتبه إليه أحد، ذلك الحلم الجنوبي الذي صدأ  من جراء برودة لم يعتدها أحد، برودة أخذت معها كل شيء، سمرة الجنوب و رمل الجنوب.

عندما عدنا في رحلة معاكسة،  هذه المرة من الشمال في اتجاه الجنوب، تذكرنا كيف اصطف أجدادنا في ميناء مارسيليا  خاضعين للحصص  التفتيش، في صفوف كأنهم في صلاة جماعية تقام مرة واحدة في العمر، بعدها ترميهم مدينة مارسيليا نحو مجهول  سوف يأخذ فيما بعد  سمرتهم ورائحتهم الجنوبية، من هنا كانت الرحلة  " نيشان " نحو حرب لم تكن أبدا حربهم، و نحو بناء كانوا شهودا عليه.

-  نيشان   تعني رحلة أكثر من 60000 ألف مغربي نحو مناجم  الشمال من أجل بناء بلد  كان  بمثابة  أمل  

نيشان تعني عبور نحو حضارة أخرى وثقافة أخرى

نيشان تعني  أننا لسنا وحدنا وأن حضارتنا هي جزء من حضارات أخرى 

نيشان تعني طريق بألف أثر خلفها أولئك المهاجرون الأولون عندما اختاروا  أن يكونوا في الضفة الشمالية تاركين ذويهم في الضفة الجنوبية من أجل البحث عن عطر الشمال، ذلك المغري ، عطر طالما حلمنا به نحن أيضا في شبابنا ولا زالت تحلم به أجيال أخرى في أيامنا

نيشان تعني أن نتذكر عرق أجدادنا وهي  تملأ مناجم شمال فرنسا 

نيشان تعني أن نبحث عن الجمال داخلنا  وأن من لا يملك الفرح لا يمكنه أن يوزع السعادة عن الآخرين

نيشان تعني أنه يمكن صنع الأمل في أي مكان من الأرض، فقط إذا كنا نؤمن به ونؤمن أننا نملك السعادة التي يحتاجها الآخر

نيشان تعني أن الإنسان لا يمكنه  أن يكون غير ما يريده هو لنفسه رغم كل الإكراهات، ففي آخر المطاف يصب الشمال في الجنوب

عبد المجيد ادهابي